جديدنا.."شغلك أونلاين" مع كارلا! - vitapsy

vitapsy

ننشر الأمل في زمن الأزمات

جديدنا.."شغلك أونلاين" مع كارلا!

Share This
في ظل أزمة "فيروس كورونا المستجد" في العام الحالي 2020، انقلبت كل الأمور رأساً على عقب، ما دفع حكومات أعظم دول الغرب والشرق أيضاً لتجميد معظم نشاطاتها وتعطيل الكثير من وظائفها النظامية وذلك تماشياً مع استراتيجية "الحجر المنزلي" منعاً لزيادة نسبة انتشار الوباء وتفشيه بين الناس.

هذا الوضع الراهن فرض أيضاً على أصحاب الأعمال ومدراء الشركات حول العالم اتباع تجربة العمل عن بُعد عبر الاستعانة فقط بالحاسوب ووصله بشبكة الإنترنت.

قد تكون هذه الوسيلة المتبعة للعمل مألوفة لدى فئة من الموظفين المستقلين (Freelancers) الذين يعملون بشكل حر من منازلهم بدوام غير ثابت (جزئي- كامل).

أما لدى الشريحة الأخرى من الموظفين النظاميين الذين يعملون بدوام ثابت ضمن بيئة عمل محددة، فقد يجدون صعوبة في التأقلم مع وضعية العمل الجديدة لأنهم يخوضون هذه التجربة للمرة الأولى بعد سنوات من العمل بالطريقة الكلاسيكية المعتمدة غالباً.

لكن لا داعي للقلق من تجربة العمل "اونلاين" فهناك عدة نصائح وإرشادات يمكن اتباعها بهدف الإستفادة من ه‍ذه الفرصة وجعل العمل أكثر متعة وراحة قدر الإمكان، أملاً بأن تنعكس هذه التجربة إيجابياً على الإنتاجية والحالة النفسية أيضاً.

وفي هذا الإطار، سوف نطرح عدد من الاقتراحات ضمن هذه الفقرة التي يمكن اتباعها لتأدية المهام الوظيفية من المنزل بفعالية عالية.
تابعونا في هذه الفقرة لمعرفة المزيد!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق