كيف تصبحين أماً منتجة تعمل من المنزل؟ - vitapsy

vitapsy

ننشر الأمل في زمن الأزمات

كيف تصبحين أماً منتجة تعمل من المنزل؟

Share This
 أم خارقة متعددة المهام


  • اوجدي لنفسك مكاناً مخصصاً للعمل من المنزل فمن دون وجود مساحة مخصصة للعمل، سوف تتأثرين بأبسط الأشياء وسيشتت تفكيرك وبمجرد تحديد زاوية للعمل فإن هذا المكان سيقوم بإرسال إشارات إلى دماغك أن الآن هو "وقت العمل". وقومي بارتداء ملابس مناسبة لوضعية العمل لأن العمل وأنت مرتدية ملابس النوم يحول دون انتقالك من حالة النوم والاسترخاء إلى حالة إنجاز المهام.
  • ضعي مخططاً لقائمة الأشياء الواجب إنجازها وفقاً لأولوياتك، أنت بحاجة لأن تكوني منظمة وعلى دراية بما يتوجب فعله. إذا لم يكن لديك متسعاً من الوقت لإنجاز كل ما يلزم؛ عندها يمكنك حذف بعض البنود الأقل أهمية من قائمة الأشياء الواجب إنجازها أي تلك المهام الغير مستعجلة.
  • ضعي مخططاً أسبوعياً وآخر ليلياًّ؛ المخطط الأسبوعي هو للأعمال الواجب إنجازها أما المخطط الليلي فهو لحذف الأشياء التي قمت بإنجازها حتى الآن لهذا الأسبوع وتحديد النقاط التي يجب أن تركزي عليها غداً. إن ذلك يتيح لك الفرصة بأن تكوني أكثر مرونةً مع الخطط التي وضعتها ويبقى تركيزك كذلك على الأمور التي لم تُنجز بعد.
  • ضعي اهدافاً منطقيةً قابلة للتحقيق، لنكن واقعيين لا ترهقي نفسك لإتمام كل الواجبات سوياً وبمفردك فكل فرد لديه قدرة معينة على إنجاز الأمور واذا حاولت القيام بجميع الأشياء بنفسك فهناك احتمال كبير في الفشل. ولانجاح هذه المهمة يمكنك تقسيم المهام على عدة ايام بدل اليوم الواحد والالتزام بخطة تقسيمك للعمل حتى لا تعرضي نفسك للضغوطات النفسية والارهاق.
  • احصلي على ٨ ساعات من النوم واستيقظي باكراً، إن هذا الروتين اليومي سيمكنك من إتمام العديد من المهام والأعمال بطاقة وحماس مذهلين كما سيتيح لك الحصول على فترة معينة لإنجاز العمل قبل استيقاظ الآخرين في المنزل ومن الجيد أن تشعري بأنك متقدمة حتى قبل أن يبدأ النهار وهذا أمر مهم لما تحمله فترة الصباح من هدوء وسكينة وذهن صاف.
  • خصصي وقتاً للعناية بنفسك، أنت فعلاً بحاجة لإعادة شحن طاقتك فإذا لم تولي نفسك وجسدك الاهتمام اللازم فلن تتمكني من العمل بنشاط ذهني سليم. احرصي على أخذ قسط من الراحة عند الحاجة، واحرصي على تناول وجبات الطعام في وقتها كي تستعيدي نشاطك.
  • قللي من استخدامك للوسائل الإلكترونية، ضعي هاتفك جانباً على وضعية الصامت وخصصي وقتاً محدداً لتصفح مواقع التواصل الاجتماعي ومشاهدة التلفاز. إن ذلك سيساعدك على أن تكوني حاضرة سواء مع عائلتك أو عند تركيزك على العمل.
  • العمل من المنزل لا يعني أن تكوني مضطرة لإنهاء الأعمال المنزلية، بهدف التركيز على عملك وعدم تشتيت ذهنك بين جميع الأعمال المنزلية الواجب إنجازها فليس عليك سوى تخصيص مدة تتراوح ما بين ٥ إلى ١٠ دقائق كل ساعة إلى ساعتين للاستراحة من العمل ومن شاشة الحاسوب واستغلي هذا الوقت لإنهاء بعض أمور المنزل.
  • حددي الساعات التي تكونين فيها مغعمة بالطاقة وذلك من خلال تقسيم الاشياء الواجب إنجازها بين تلك التي تحتاج إلى طاقة كبيرة والأخرى التي تحتاج إلى طاقة أقل.
ونصيحة جانبية، يمكنك ان تطلبي المساعدة من الشريك وتقسيم المهام بينكما مثل الذهاب إلى السوبرماركت للتبضع، الطهي، تعليم الأطفال والاهتمام بالامور المنزلية؛ ففي الحجر المنزلي يجب التعاون بين جميع أفراد المنزل من أجل تخفيف وطأة هذه الفترة ولكي تمر بسلاسة وبدون تقصير في المهام بين مختلف افراد الاسرة الواحدة.

اتمنى لكُنَّ نهاراً ممتعاً ومنتجاً!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق