كيف نحارب الإرهاق والتعب خلال العمل في رمضان؟ - vitapsy

vitapsy

ننشر الأمل في زمن الأزمات

كيف نحارب الإرهاق والتعب خلال العمل في رمضان؟

Share This
من الطبيعي أن يشعر الكثير من الصائمين بالتعب والإرهاق أثناء الصيام خلال شهر رمضان، ولكن هذا الشعور يشكِّل مشكلة للذين يعملون في هذه الفترة إذ يتوجب عليهم القيام بواجباتهم المهنية رغم العطش، والجوع، والارهاق والرغبة في النوم. كما يسود اعتقاد خاطئ بأن الصائم يحتاج إلى وقت أطول للراحة، وهذا على عكس ما ينصح به الكثير من الأطباء ببذل الطاقة والمجهود خلال الشهر الفضيل لكي يتمكن الجسم من تحقيق الإفادة القصوى من الصيام وفوائده الجسدية والنفسية أيضاً.


إليكم عدة نصائح ذهبية يمكن اتباعها للتغلب على الشعور بالإعياء خلال أيام الصوم في الشهر المبارك. فكيف يمكن إذاً محاربة الشعور بالارهاق والتعب الذي يصيب العاملين في شهر رمضان؟

  • يجب تجنب النوم بعد تناول وجبة الإفطار مباشرةً وعدم الاستسلام للخمول لأن ذلك يؤثر على روتين النوم الذي يتبعه العامل وبالتالي يمنعه من الاستيقاظ باكراً لإنجاز أعماله.
  • بعد ساعة من الإفطار، يُنصح بممارسة رياضة المشي التي تساعد على الهضم وبذلك يستعيد الجسد نشاطه مما ينعكس إيجابياً على الطاقة والإنتاجية التي يتمتع بها العامل.
  • الحرص على الالتزام بمواعيد العمل التي وضعتها لإتمام المهام الواجب إنجازها بحسب الجدول المعد مسبقاً وعدم التلكؤ بحجة الصيام، فإن ذلك يضهرك بصورة العامل الغير ملتزم في نظر المدير والزملاء في العمل وهو أمر غير مقبول.

 إن الصيام يساعد على تنشيط طاقة الجسم، لذلك فإن العمل في هذه الفترة يساهم في رفع مستوى الديناميكية في الجسم وأعضائه ووظائفه وبالتالي يجعل الفرد يعمل بقمة النشاط والكفاءة. بالإضافة إلى أن العمل هو عبارة عن الحركة، والحركة تقلِّل من الإصابة بالتخمة بعد الافطار وتساهم في إبقاء العامل على نفس المستوى من الطاقة والإنتاجية.

استفيدوا من فترة الصيام لإنجاز اعمالكم بفعالية لا للتهرب منها!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق