هكذا يمكنكم تحفيز هورمون "السعادة" أثناء وجودكم في المنزل! - vitapsy

vitapsy

ننشر الأمل في زمن الأزمات

هكذا يمكنكم تحفيز هورمون "السعادة" أثناء وجودكم في المنزل!

Share This
كما هو معروف ان المسؤول عن احساسنا بالراحة و السعادة هي مادة السيريتونين.
ولان جسمنا يفرز الهرمون المذكور بشكل طبيعي، لا بد وان يكون هناك محفز على الافراز.
للاسف يلجأ الكثيرون الى الادوية المضادة للاكتئاب والمهدئات  التي لها تأثيرا سلبيا على صحتنا الجسدية  ولاحقا على  النفسية منها.
   معا لتحفيز هذا الهرمون بشكل صحي وطبيعي وحسب المتوفر لدينا حاليا، فبما ان الرياضة هي عامل مساعد على افراز السيروتونين فان  ممارسة الرياضة الخفيفة المتوفرة في المنزل والرقص عوضا عن الخروج في نزهة لممارسة الرياضة سوف تكون نتيجتها فعالة.
لا ننسى الصيدلية الطبيعية في مطبخنا حيث نجد في المكسرات و خاصة الجوز و الفاكهة كالموز و الاناناس و لا يخفى عنا ذكر الشوكولا على انواعه... و غيرها من المأكولات الغنية التي تساعد على افراز هذا الهرمون السحري بشكل بسيط وطبيعي.
 ما يمكننا اضافته هو دور الاسترخاء القوي والفعال في تعزيز افراز السيروتونين مع الاستماع الى الموسيقى والاستمتاع باي شئ نحبه.
 صحتنا النفسية لا تقل اهمية عن البدنية منها فهي أمانة لدينا لذا وكما نستعد للتحضير للاجازة الممتعة دعونا نتحضر لفترة من النقاهة اثناء المكوث في المنزل ولنعتبرها فترة اجازة من ضغوطات الحياة اللامتناهية ، فترة لتطوير الذات استعدادا لمرحلة مقبلة افضل .
ربما باستطاعتنا تعلم واتقان مهارات جديدة عبر الانترنت  كمهارات الطبخ، الفن، تطوير اشياء نتقنها او تعلم لغات جديدة وغيرها من الافكار اللامتناهية على حسب ميولنا وحاجاتنا.
لا بد للتذكير اخيرا بأن السؤال عن الاقارب والاصدقاء عبر مواقع التواصل هو خير داعم لنا للعيش بروح الجماعة رغم البعد المؤقت.
سعادتنا بين ايدينا و سهلة المنال  فلنسعى اليها تاركين همومنا التي ترهقنا وراء ظهورنا.

   


هناك تعليق واحد: