الألوان تؤثّر على الأداء النّفسي..ماذا عن الأزرق؟ - vitapsy

vitapsy

ننشر الأمل في زمن الأزمات

الألوان تؤثّر على الأداء النّفسي..ماذا عن الأزرق؟

Share This
للألوان تأ ثيرات مهمة وعميقة على أفعالنا اليوميّة  وهي تصل لدرجة تفوق كلّ تصوّراتنا.فكيف لهذه الألوان أن تؤثر  على تصرّفاتنا ومشاعرنا. فما هو السبب  وما أهميتها عند الذاتويين؟.
 من المؤكّد أنّ للألوان تأثير على الأداء النّفسي، على المشاعر والمزاج والأنماط السلوكية العامّة. علينا وهي كفيلة  أيضاً بتحسين ذاكرتنا وتركيزنا. وأكثر من ذلك أيضاً، فهي تؤثر علينا في اتخاذ قراراتنا وتبلور انطباعنا تجاه الأماكن ، الأشخاص والمواضيع وبالتالي  فإنّ فهم معاني الألوان  يشكّل المفتاح الأساس لفهم وتحليل تصرّفاتنا. الأمر الذي يؤكّده علم نفس الألوان  .


اللّون الأزرق
نحصر اهتمامنا، في موضوعنا هذا، باللّون الأزرق، لأهميته ل ٢ نيسان، اليوم العالمي للذاتويين . فهو من اكثر الألوان شعبيّةً في العالم ،  خصوصاً وأنّه يرمز الى الإنسجام، الاستقرار،  الوفاء، التعاطف، السلام، الصّفاء، الثقة، الصدق والتواصل..كما وأنّه يُعتبر لوناً مُهدّئاً لنبضات القلب وخافضاًلدرجة حرارة الجسم. على ضوء ما سبق ذكره، نلاحظ أن أكثر شعارات الشبكات الإجتماعية والإلكترونيّة تعتمد الأزرق .  .
 فللألوان، انطلاقاً من  رمزيتها وتأثيراتها، استعمالات مهمّة على مستوى معالجة المرضى خصوصاً أنّ الكثير من الدراسات أكّدت علاقة وتأثير الألوان على شخصيّة الفرد. 

 الأزرق يسيطر عالمياً في اليوم  العالمي للذاتويين.         
في اليوم العالمي للذاتويين ، ٢ نيسان، يسيطر الأزرق بالإضاءة والألوان على كافّة المؤسسات  المهتمّة بالذاتويين.  وكانت الجمعية الأميركية المهتمّة بهم أطلقت هذه المبادرة "أضيئوا بالأزرق"  فالأزرق للذاتويين يُماثل الزهري لمرضى سرطان الثدي. 


لماذا الأزرق؟
يُصاب بالتوحّد طفلاً من كل ٥٤ صبياً وطفلةً واحدةً من كلّ ٢٥٢ طفلة. وبما أنّ الأزرق هو لون "الصبيان "  وهو الذي يرمز إلى الحلم والحياة بهدوئه  إضافةً إلى كونه اللّون  المفضّل لشريحة كبيرة من الأطفال لأنّه يخفّف قلقهم . تمّ اختياره اذاً لهذه الأسباب مجتمعةً في اليوم العالمي للداتويين ليكون اللون المعتمدفي الحملة لمساندة الذاتويين
دعوة الى :     
 Selfie  وتكون الدّعوة في هذا اليوم الى إضاءة الفنادق الأندية ، المتاحف والمستشفيات.... ومنهم  من يلجأ الى أخذ ال   بالأزرق تضامناً  والتزاماً بهذا اليوم العالمي . 

للتحسين”
يتمتع الذاتويون  بالحقوق ذاتها كالأشخاص العاديين  إنّما طريقتهم هي فقط مختلفة. في رؤية عالمهم  والشعور به  ومنهم من يعطي الكثير لمجتمعه، مثال  
Gretta  Thunberg ا
المراهقة  السويديّة  التي تتظاهر لحماية البيئة  إضافة  إلى عدد من المخترعين  والفنانين المشهورين أمثال:  بيل غايتز  مؤسّس شركة  مايكروسوفت، مارك زوكربيرغ  مؤسّس فايسبوك،  الباحثة ماري كوري  ، الفيزيائيان نيوتون و اينشتاين ، المخترع غراهام بيل وتوماس إديسون  الرائد في اختراع الكهرباء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق