كيف أخفّف تأثير الحجر المنزلي على أطفالي؟ - vitapsy

vitapsy

ننشر الأمل في زمن الأزمات

كيف أخفّف تأثير الحجر المنزلي على أطفالي؟

Share This

 آثار الحجر لا يُستهان بها، خصوصاً على الأطفال . تقسيم اليوميّات تغيّر، إضافة إلى شعور اللاءستقرار الذي لم يُوفّر أحد. تأثير الحجر السّلبيّة على الأطفال أدّى إلى :
1-      انخفاض التّفاعل مع الأطفال الآخرين، هي مِن أكثر الأمور التي حُرِمَ منها الأطفال. إذ كانوا يقضون الوقت مع رفاقهم، إن في المدرسة أو في النشاطات المختلفة.
2-      ازدياد الحاجة عند الأطفال إلى الإستقرار، بسبب التغيّرات المستجدّة. ما يزيد القلق والإجهاد عندهم.
3-      البقاء في الداّخل، واستحالة القيام بالنشاطات في الهواء الطّلق، كالرّكض والمشي والقفز واللّعب. علماً أنّ في ذلك، تنظيمٌ للمشاعر ونموّ متوازن.
4-      الإفتقاد إلى الرّوتين، لأنّه يُشعرهم بالأمان.

لذلك نلاحظ أنّ الأولاد :
1-      يتذمّرون مِن الضجر.
2-      عندهم صعوبة بالسّيطرة على مشاعرهم.
3-      يغضبون بسرعة.
4-      يميلون إلى التذمّر والرفض.
5-      يُعانون مِن الأرق وعدم الإنتظام في تناول الطّعام.
6-      يخافون ويبكون كثيراً.

ما السّبل لحماية الأولاد مِن هذه العوارض؟
1-      إعتماد أوقات مُحدّدة للطعام وللنّوم.
2-      التركيز مع الأولاد على الأمور الإيجابيّة الممكن استخلاصها مِن الحجر، مثلاً الأوقات الإضافيّة مع العائلة....
3-      إعتماد جدول يُحدّد النّشاطات المعتمَدة يومِياً.
4-      تحديد أوقات إستعمال الألعاب الإلكترونيّة.
5-      القيام بنشاطات تتطلّب الحركة، كالركض والرّقص......
6-      الحفاظ على الرّباط العائلي واللّجوء إلى  مُحادثات الڤيديو   مع الرّفاق والأقارب، لأنّ في ذلك تخفيفٌ مِن الشّعور السّلبي للتباعد الإجتماعي.
7-      الإنتباه إلى رداّت فعلنا أمام  وضبط مشاعرنا أمام الأولاد.
8-      اعتماد الإيجابيّة في التخاطب.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق