"النفسية" ليست في حالة صيام حتى في شهر رمضان! - vitapsy

vitapsy

ننشر الأمل في زمن الأزمات

"النفسية" ليست في حالة صيام حتى في شهر رمضان!

Share This
يواجه الصائم خلال أيام رمضان الكثير من التحديات ابتداءً من الحاجة إلى العمل لساعات طويلة لكسب لقمة عيشه، وسعيه الدائم لحل المشاكل التي تواجه وتواجه عائلته، هذا بالإضافة إلى المسؤوليات الأخرى التي تقع على عاتقه، وكل هذه الامور تؤثر سلباً على حالته النفسية وتحرمه من متعة الاستمتاع بأجواء شهر رمضان المبارك، ولأننا نهتم لأمرك عزيزي ونريدك أن تكون في مزاج جيد طوال الوقت، سنقدم إليك بعض الإرشادات لتحسين الحالة النفسية لديك خلال أيام هذا الشهر الفضيل.



اولاً: تخلّص من الأفكار السلبية
90% من المشاكل التي نتعرض لها سببها الأفكار السلبية؛ فهي تمنعنا من التفكير بشكل سليم وتدفعنا الى اتخاذ قرارات سريعة بعيداً عن المنطق والحكمة وغالباً ما نندم عليها لاحقاً. لذا حاول أن تتخلص من هذه الأفكار المزعجة بشكلٍ نهائي حتى تعالج كل المشاكل العالقة وستلاحظ تحسُّناً في حالتك النفسية مباشرةً.

ثانياً: فكِّر بطريقة أكثر إيجابية
احرص على تبني التفكير الإيجابي كمنهج تعتمده في حياتك؛ فالإيجابية تدفعك لرؤية الجانب المشرق من كل أمر ومهما واجهت من تحديات وصعاب ستنجح في تجاوزها، فضلاً عن أن الإيجابية ستمنحك الأمل والتفاؤل الذي سيجعلك في نفسية جيدة لتقضي أيام رمضان بسعادة وهناء.

ثالثاً: تأمل في أحضان الطبيعة
اخرج من منزلك إلى الحديقة المجاورة أو إلى الغابة القريبة أو إلى شاطئ البحر، وحاول أن تتأمل روعة الكون من حولك، أنصت إلى صوت حفيف أوراق الأشجار، استنشق الهواء النقي وراقب حركة الغيوم في السماء؛ سيساعدك هذا على إعادة التوازن لجسدك ولعقلك وحالتك النفسية.

رابعاً: مارس رياضة المشي
يؤكد الأطباء أن الحركة هي اساس "تفريغ" الطاقة، فانحباس الطاقة السلبية بداخلك سيسبّب في الكثير من المشاكل منها نفسي ومنها عضوي، لذا ننصحك بأن تمارس رياضة المشي في الهواء الطلق قبل موعد الإفطار بساعة أو بعد الإفطار وستشعر بعدها بالراحة النفسية والسعادة والنشاط.

خامساً: اهتم بنوعية غذائك
إن التغيرات التي تطرأ على الروتين اليومي في رمضان تزيد من سوء الحالة المزاجية العامة. لهذا السبب يُستحسن أن تهتم بنوعية غذائك كأن تُكثر من تناول الخضروات الورقية، والموز، والتمر، والأسماك الدهنية، والمكسرات والحبوب على أنواعها فهي ستجعلك بحالة جسدية ونفسية أفضل.

سادساً: شاهد المسلسلات الكوميدية حصراً
حتى في زمن "الكورونا"، تتسابق المحطات التلفزيونية هذا العام على عرض المسلسلات في رمضان، لذا اختر الكوميدي منها واستمتع بالمشاهدة من خلال التسلية والضحك والمواقف الطريفة التي تدور عليها البرامج الكوميدية وهذا ما سيدخل البهجة والسعادة إلى قلبك ويبعدك عن الهموم والمآسي والسلبية وعن الأمراض النفسية القائمة على الكآبة والحزن وغيرها.

في الختام، نود أن نلفت الانتباه لأمر مهم، احرصوا على أن تكونوا دائماً بصحة نفسية جيدة سواء في شهر رمضان الكريم أو في أي يومٍ آخر. واذا كنتم تمرّون بحالة نفسية سيئة في هذا الشهر الفضيل نأمل أن تستفيدوا من هذه الإرشادات التي قدمناها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق