خلايا دماغك تنمو اذا قمت بهذا العمل! - vitapsy

vitapsy

ننشر الأمل في زمن الأزمات

خلايا دماغك تنمو اذا قمت بهذا العمل!

Share This

بقاؤنا في المنزل ولو بطريقة إجباريّة، وأقصد الحجر، له نتائج إيجابيّة على خلايا الدّماغ العصبيّة، إذا تعلّمنا الإستفادة مِن الصّمت.
مكوثنا في البيت، يُسهّل اكتشافنا للصّمت ولأهميّته مِن جديد، بعد أن افتفدنا عيش هذا النّمط في المرحلة السّابقة. للصّمت قدرة على تجديد خلايا الدّماغ العصبيّة.
قلّةٌ اعتادت الصّمت، رغم كلّ حسناته. أكّدت دراسة أجرِيَت سنة 2013 على 580 طالب، أنّ أغلبيّة الذين نشأوا مع خلفيّة صوتيّة دائمة في منازلهم، يشعرون بقلق عارم عندما يسود الصّمت والهدوء. لذا، كانوا يُسارِعون إلى تشغيل الراديو أو التّلفاز للقضاء على الصّمت وملء الأجواء بالموسيقى والأغنيات .

فوائد الصّمت
للصّمت فوائد عظيمة على الدّماغ، في حين أنّ الضجّة وصخب الموسيقى العالية تتسبّب سنويّاً في أوروبا بإصابة حوالي 50000 حالة، بأمراض القلب والأوعية الدمويّة . كما وأنّ الضجّة تُضعف قدرة الذاكرة والإنتباه، وتؤذي القدرات الإدراكيّة للأطفال والبالِغين .
أثبتت دراسة أجرِيَت في ميونخ سنة 2002 ، أنّ قدرات الأطفال الإدراكيّة وقدرتهم على القراءة وذاكرتهم القصيرة والطّويلة انحدرت بشكلٍ ملحوظ عندما نُقِل المطار إلى جوارهم. وفي فرنسا، تأثّر 1،5 مليون شخص مِن سكّان المناطق القريبة مِ مطار Orly  بالضجّة واختبروا الفرق منذ أن عُلِّقت كلّ الرحلات الجويّة بسبب ڨيروس كورونا المستجد.
للصمتِ إذاً، فوائد كثيرة لخلايا الدّماغ العصبيّة. تؤكّد ذلك أيضاً التجربة التي أُجرِيَت على الفئران سنة 2013 . هدفت الى مقارنة تأثيرالصّمت مِن جهة بتأثير الضجّة مِن جهة أخرى،  بما في ذلك، الموسيقى الهادِئة لموزار، على إنتاج خلايا الدّماغ. وتوصّلت إلى أنّه  حالتَي الموسيقى الهادِئة والصمت، وبعد مرور 24 ساعة، سهّلتا إنتاج خلايا جديدة في المنطقة المُخصّصة للحفظ والتحديد المكاني. في حين أنّ الضجّة، خَفّفت مِن هذا الإنتاج . إشارة إلى أنّ مفعول الصّمت شبيهٌ بمفعول النّشاطات الرّياضيّة التي تُحَفّز هذا النّمو أيضاً.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق