كيف تنجح علاقتي عن بُعد؟ - vitapsy

vitapsy

ننشر الأمل في زمن الأزمات

كيف تنجح علاقتي عن بُعد؟

Share This

يترافق هذا النوع مِن العلاقات  عَن بُعد، مع اسئلة كثيرة، هل تنجح هذه العلاقات؟ ماذا عن الغيرة؟ كيف نعرف جديّة الطرف الآخر؟ كيف نعرف تأثير المسافات على نجاح العلاقة؟
يؤكّد الإختصاصيّون إنّه مِن الممكن المحافظة على هذا النّوع من العلاقات وبنجاح.

عادةً أنتِ لم تختاري، أنت أحببته وتبيّن لك أنّ مَن تُحبّين يُقيم بعيداً عنك . أو أنّك أحببته عن قرب في أوّل الأمر، ثمّ فرض عليكم covid-19  المسافات والبعد !
إذاً، لا تستطيعون تمضية الكثير مِن الوقت والسّهرات معاً. لكن عندكم الكثير غير ذلك !
أحياناً يبدو الوضع قاسياً. تعيشين مرتبطة وأنت وحيدة . وكذلك تقضين الأعياد والسهرات والمناسبات.

إليك بعض الإرشادات مِن الإختصاصييّن، الذين يؤكّدون أنّ الحبّ  عن بعد ممكناً. البعد ليس سبباً لإنهاء العلاقة، إذ مع التطوّر التكنولوجي، بات التواصل ممكناً مع الشّريك حتى لو كان في الجهة الأخرى مِن الأطلسي. كما ويُشدّدون على أهميّة الثّقة.
ويرون أنّ العلاقات عن بعد تُلغي الروتين، التباعد الجسدي إذا، قد يجعل علاقة الثنائي أقوى. إضافةً إلى أن لا روتين، لا ملل ولا مشاكل مع المسافات، إنّما اشتياق. ويُشيرون أنّ البعض يرى الحب عن بعد صعباً ولا يُحتمل وقد يُخالجهم الكثير مِن الشكوك.

لتنجح العلاقة عن بُعد، يبقى التواصل ضرورياَ على أن يكون مِن دون انقطاع. آخذين بعين الإعتبار مُمارسة النشاطات المشتركة والتّعرّف على الأصدقاء مِن الطّرفَين. مِن أهم النّقاط، ألّا تُهملوا اللّقاء وجهاً لوجه عندما تسنح الفرصة، وألّا تنسوا المفاجآت: هديّة، باقة ورد تُرسَل إلى المنزل..

مِن الضّروري قطع هذه العلاقة، عندما تبدأ تأثيراتها السّلبيّة على صحّتكم النّفسيّة والجسديّة. عندما يَقلّ الإهتمام ويُصبح التّواصل شبه مقطوع وتكثر الأعذار. وكذلك في كثرة المشاكل ، تباعد اللّقاءات والشّعور بأنّ الإنفصال مُريح!

تؤكّد الدّراسات أنّ الحب يُساعد على حماية الجسم مِن الإصابة بأمراض القلب ويُقلّل الإصاية بالإكتئاب وله تأثير إيجابي على العقل والجسم ووظائف الذاكرة .كما وأنّه يفرزأربع هورمونات تُشعركم بالسعادة.
مهما تنوّعت آراؤكم مع الحب عن بعد رغم المسافات أو ضدّه كونوا إيجابيّين مع أنفسكم! اتبعوا مشاعركم!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق