ما هو القلق وهل يمكن أن يكون وراثياً؟ - vitapsy

vitapsy

ننشر الأمل في زمن الأزمات

ما هو القلق وهل يمكن أن يكون وراثياً؟

Share This


القلق هو حالة نفسيّة، تُعطي شعوراّ بعدم الإرتياح ويترافق أحياناّ مع الخوف. مظاهر القلق مُتنوّعة، وتختلف باختلاف الأشخاص والظروف:
- خوف، قلق، تَخَوُّف.
- اللّهاث، شعور بالإختناق.
0 سُرعة في مُعَدّل ضربات القلب.
- كوابيس.
- تَعَرّق.
- إضطراب الوسواس القهري.
- أيدي مُتعرّقة أو باردة.
- غثيان.
- تنميل (وخز ) في اليَدَين والرّجلَين.

ما هي أسباب القلق؟
أهمّ العوامل التي تزيد خطر الإصابة بهذا الضطّراب تعود إلى عيش طفولة صعبة، الإصابة بمرضٍ عُضال، والتعرّض لضغوط حياتيّة صعبة . لتشخيص القلق يعتمد المعالجون النّفسيّون تقييم نفسي شامل خصوصاً عندما يكون القلق حاداَ.

ماذا عن العلاج؟
علاج القلق يكون بالمرافقة النّفسيّة وعند الضّرورة يُعتمَد العلاج بالأدوية أيضاّ.

هل يكون القلق وراثياً؟
كشف الباحثون في قسم الطبّ النّفسي في جامعة wisconsin  الأميركيّة، أن القلق وراثي بمعنى أنّ نسبة الحصول على أبناء يعانون مِن القلق تزداد عند الأهل الذين يُعانون مِنه. وقد تؤدّي عند البعض أيضا إلى الإكتئاب . وكانوا توصّلوا إلى هذه النتيجة، بعد أن قاموا بتجربة على 600 قرد مِن نفس العائلة. ودرسوا نسبة القلق عند صغارها، عند وضعهم بمواجهة الغرباء واستعملوا لذلك الصّور الطبيّة للدماغ . وتوصّلوا إلى أنّ القلق ينتقل مِن الأهل ألى أبنائهم بالجينات، وأكّدوا أنّ هذا التّفسير ينطبق على 35% مِن الحالات.
وأمل الطّبيب النّفسي، Ned Kalin ، أن يُساعد هذا الإكتشاف في انتقاء العلاجات المُناسِية.

يبقى أنّ مُضاعفات القلق تتنوّع بتنوّع حِدّته.لذا، لا تسمح للحزن وضغوطات الحياة بالتأثير عليك، جابه الموضوع بإيجابيّة، شارك في الجلسات العائليّة وجلسات الرّفاق والأنشطة التي تستهيك. واطلب المُساعدة فوراً مِن الإختصاصيّين وبدون تردّد إذا شعرت أنّ الحزن والقلق يشُلاّن حياتك. كلّما أسرعت، كلّما كان العلاج أسرع. لا تتردّد !






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق