لا تستهينوا بهذا النشاط لصحتكم النفسية والجسدية! - vitapsy

vitapsy

ننشر الأمل في زمن الأزمات

لا تستهينوا بهذا النشاط لصحتكم النفسية والجسدية!

Share This

حصل لكم أن رغبتم يوما في الرقص عند سماعكم أغنية حاكت روحكم، ولم تفعلوا ؟ سترغبون أكثر بالرّقص عندما تعرفون أهميّته  ومفاعيله الإيجابيّة على االصحة الجسدية والنّفسيّة.
الرقص أسلوب جميلٌ للتعبير وللترفيه أيضاً. وهو مُعتمَد في إطار المعالجة النّفسيّة بالحركة والرقص. هو مُتنفّسٌ لكلّ الضّغوطات التي تُقيّدنا، كما وأنّه يُساعدنا على كسر الروتين والرتابة. فوائده لكلّ الأعمار وهي :
- مُفيد للقلب: أكّدت دراسة إيطاليّة، أنّ الرّقص مُفيدٌ للقلب كالمشي وركوب الدّراجة.
- مفعوله إيجابي على المزاج: بالإجمال، مَن يرقص يرسم ضحكة على وجهه، وهو أمرٌ طبيعي، هو يعطي الأمل والفرح لكلّ مَن يقوم بهذا النشاط أياً كان عمره.
- يُحارب القلق والإكتئاب، يزيد تقدير الذات والثقة بالنّفس. وذلك وفقاً لدراسة قامت بها International  journal of neuroscience والسبب قدرة الرقص على التحكّم بالدوبامين والسيروتونين في الجسم. كما وأنّ الرّقص يزيل الشّعور بالعزلة.
- مُفيد للمصابين بالألزهايمر،بحسب ما أثبتت الدراسة المنشورة في New England journal of Medicine  التي أكّدت أنّ الكثيرين منهم نجحوا في استعادة الذكريات أثناء رقصهم على أنغامٍ يعرفونها.
- يُحفّز الذاكرة ويُحسّن القدرة العقليّة، يُساعد في أخذ القرارات السريعة وتحفيز الإتّصال بين الخلايا العصبيّة.
- يُعزّز مرونة أعضاء الجسم
- يُخفّف الوزن بسبب حرق كميّت مِن الدّهون.
- يُحسّن عمل الجهاز التنفّسي، لأنّه يزيد نسبة دخول الأوكسيجين للجسم.

كلّ أنواع الرّقص تؤمّن هذه الفوائد. ما عليكم إلاّ اختيار الموسيقى. استمتعوا واستفيدوا !




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق